ميزات الاستثمار العقاري في تركيا

بعض مزايا الاستثمار العقاري في تركيا هي: – يعد الاقتصاد التركي من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم، وكان كذلك على مدار العقد الماضي. – سكان تركيا من الشباب، حيث تقل أعمار 50٪ من السكان عن 30 عامًا. يوفر هذا قاعدة عملاء محتملة كبيرة للشركات والقوى العاملة الماهرة. – تتمتع تركيا بموقع استراتيجي، حيث تقع على مفترق طرق أوروبا وآسيا وأفريقيا. وهذا يجعلها موقعًا مثاليًا للشركات التي تتطلع إلى استهداف سوق واسع. – الحكومة التركية داعمة للغاية للمستثمرين الأجانب وتقدم العديد من الحوافز للاستثمار في تركيا. – هناك إقبال متزايد على العقارات في تركيا، وخاصة من المشترين الأجانب، مما يجعلها خيارًا استثماريًا جيدًا.

ما هي مميزات الاستثمار العقاري في تركيا؟

تركيا بلد ذو موقع استراتيجي يربط بين الشرق والغرب. يبلغ عدد سكانها أكثر من 80 مليون نسمة وتغطي مساحة 780 ألف كيلومتر مربع. تتمتع تركيا أيضًا بمناظر طبيعية متنوعة للغاية، مع مناطق ساحلية وجبال وسهول. المناخ متنوع أيضًا، مع صيف حار وشتاء بارد في المناطق الداخلية. يعد الاقتصاد التركي من أسرع الاقتصادات نموًا في العالم. في السنوات الأخيرة، بلغ متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي في تركيا حوالي 7٪ سنويًا. كما ينمو سوق العقارات في تركيا بسرعة. تضاعفت أسعار العقارات في اسطنبول خلال السنوات الخمس الماضية. هناك عدة أسباب تجعل الاستثمار في العقارات في تركيا فكرة جيدة: 1) الاقتصاد التركي قوي وينمو بسرعة. هذا يوفر الاستقرار وإمكانية زيادة رأس المال للمستثمرين العقاريين. 2) تركيا بلد ذو موقع استراتيجي مع عدد سكان متزايد من الشباب.

 

عوائد مميزة تنمو مع الوقت 

تبلغ مساحة تركيا حوالي 780 ألف كيلومتر مربع وتتمتع بموقع استراتيجي على مفترق طرق أوروبا والشرق الأوسط وآسيا. يبلغ عدد سكان البلاد حوالي 82 مليون نسمة، مما يجعلها الدولة الثامنة عشرة من حيث عدد السكان. تركيا جمهورية ذات ديمقراطية برلمانية وهي عضو في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية منذ عام 1961. نما الاقتصاد التركي بسرعة في السنوات الأخيرة، حيث بلغ متوسط نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي حوالي 7 ٪ سنويًا بين عامي 2002 و 2007. كان التضخم أيضًا منخفضًا ومستقرًا، بمتوسط 6٪ سنويا خلال نفس الفترة. نتيجة لهذه الأسس الاقتصادية القوية، كانت تركيا واحدة من الدول القليلة في العالم التي نجت من الأزمة المالية العالمية بشكل جيد نسبيًا. تباطأ نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في تركيا إلى 3.5٪ في عام 2009.

إمكانية الحصول على الجنسية التركية

تعد إمكانية الحصول على الجنسية التركية من مميزات الاستثمار العقاري في تركيا. وفقًا للائحة الجديدة، يحق للمواطن الأجنبي الذي يشتري عقارات بقيمة 250 ألف دولار أمريكي أو أكثر التقدم بطلب للحصول على الجنسية التركية. يجب على مقدم الطلب الاحتفاظ بالعقار لمدة ثلاث سنوات على الأقل. هناك أيضًا متطلبات أخرى مثل عدم وجود سجل جنائي والقدرة على إثبات الاستقرار المالي. تستغرق عملية التقديم حوالي ستة أشهر. إذا كنت تخطط للاستثمار في تركيا، فهذه فرصة رائعة للحصول على الجنسية التركية.

دعم الحكومة التركية لقطاع العقارات

لطالما دعمت الحكومة التركية قطاع العقارات كمحرك رئيسي للنمو الاقتصادي. ساعدت الحوافز مثل الإعفاءات الضريبية والقروض منخفضة الفائدة في جعل تركيا واحدة من أكثر الوجهات الاستثمارية جاذبية في العالم. تُظهر أحدث البيانات الصادرة عن معهد الإحصاء التركي (TUIK) أن الاستثمار الأجنبي المباشر في البلاد وصل إلى مستوى قياسي بلغ 22.4 مليار دولار في عام 2018، مع احتساب العقارات حصة كبيرة من ذلك. هذا دليل على الثقة المتزايدة التي يتمتع بها المستثمرون في سوق العقارات في تركيا. أحد الأسباب الرئيسية وراء دعم الحكومة التركية لقطاع العقارات هو أنها تخلق فرص عمل. وفقًا لـ TUIK، يوظف نشاط البناء حوالي 2 مليون شخص بشكل مباشر، بينما ارتفع التوظيف غير المباشر إلى 7.5 مليون في عام 2016. هذا أمر مهم لأن تركيا بها سكان من الشباب وتحتاج إلى خلق فرص عمل لمواكبة الطلب.

سوق العقارات التركي مليء بالفرص الواعدة والمميزة

شهد سوق العقارات التركي زيادة كبيرة في الاستثمار بسبب التنوع الكبير الذي يقدمه في جميع أنواع الاستثمار سواء للإسكان أو السياحة أو الاستثمار في الأراضي والمباني لأغراض تجارية، فضلاً عن عائده الاستثماري الواعد الذي جعل تركيا من أفضل الدول المناسبة للاستثمار العقاري. أهم ميزة تشجع الاستثمار العقاري في تركيا هي منح الجنسية التركية لأي مستثمر يشتري عقارًا تزيد قيمته عن 250 ألف دولار، وهو ما يعتبر عرضًا جذابًا للغاية مقارنة بالدول الأخرى. بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من المزايا التي تجعل من تركيا مكانًا مثاليًا للاستثمار العقاري مثل: وجود العديد من مشاريع البنية التحتية المتطورة. وجود العديد من المعالم السياحية. النظام التشريعي المرن في تركيا الذي يحمي حقوق المستثمرين. توافر العمالة المؤهلة بأسعار مناسبة.

أسعار العقارات أرخص مقارنةً بأوروبا

كان سوق العقارات التركي أحد أكثر أسواق الاستثمار جاذبية في العالم، وخاصة للمستثمرين الأجانب، في السنوات الأخيرة. على الرغم من ارتفاع أسعار العقارات في تركيا في السنوات الأخيرة، لا تزال أسعار العقارات أرخص نسبيًا مقارنة بأوروبا. بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من المزايا التي تجعل الاستثمار العقاري في تركيا أكثر فائدة. بعض هذه المزايا هي: – لا توجد قيود على شراء الأجانب للعقارات في تركيا. – تقدم الحكومة التركية الجنسية للأجانب الذين يشترون عقارات تزيد قيمتها عن 250 ألف دولار. – ينمو الاقتصاد التركي بسرعة وينعكس ذلك في زيادة الطلب على المساكن مما يؤدي إلى زيادة الدخل الإيجاري وقيم رأس المال. – هناك مجموعة واسعة من الخيارات عندما يتعلق الأمر بنوع العقار وموقعه.

 

الإعفاءات الضريبية للمستثمرين الأجانب

تقدم تركيا عددًا من الإعفاءات والحوافز الضريبية للمستثمرين الأجانب في قطاع العقارات. وتشمل هذه: – إعفاء من ضريبة أرباح رأس المال على بيع العقارات المحتفظ بها لأكثر من خمس سنوات – إعفاء من ضريبة القيمة المضافة (VAT) على شراء العقارات السكنية الجديدة – معدل ضريبة القيمة المضافة المخفض بنسبة 1٪ على شراء العقارات. العقارات التجارية بالإضافة إلى ذلك، يحق للمستثمرين الأجانب أيضًا الحصول على عدد من الحوافز الأخرى، مثل تصاريح الإقامة والجنسية من خلال برامج الاستثمار.

 

اشترك في النقاش

Compare listings

قارن